SWOT analysis

تعتبر عملية المسح الكامل للبيئة الداخلية والخارجية ( السوق ) للشركة عملية مهمة جدا، وكما تعتبر هذه العملية كواحدة من أهم عمليات التخطيط الاستراتيجي العام للشركة..

تسمى (العوامل الداخلية ) التي تؤثر على أداء الشركة بنقاط القوة والضعف، في حين تسمى (العوامل الخارجية) بالفرص والتهديدات..

وعند القيام بمثل هذا التحليل مستهدفا البيئة الداخلية والخارجية للشركة يطلق عليه اسم ( SWOT analysis ) باللغة الانكليزية والتي تعني تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات..

ويقدم تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات معلومات مهمة جدا للشركات تساعدها على خلق نوع من التوافق فيما بين المصادر والقدرات المتوفرة لديها والفرص المتاحة والمتواجدة ضمن السوق الذي تتعامل فيه هذه الشركات..

ولفهم كيفية إجراء هذا التحليل علينا بداية أن نفهم مكوناته الأربع الأساسية والتي يمكن شرحها كالتالي :

1. نقاط القوة :

نقاط قوة أي شركة هي عبارة عن مصادرها وقدراتها المتوافرة والتي يمكن استخدامها لإيجاد ميزات تنافسية، والمثال على هذه النقاط:

– براءات الاختراع التي تنفرد فيه الشركة، مثل iPod من أبل.

– علامات تجارية مميزة وقوية.

– سمعة جيدة لدى الزبائن في السوق.

– شبكة توزيع واسعة في السوق.

2. نقاط الضعف:

الغياب الفعلي لنقاط القوة ما هو إلا نقاط ضعف تواجهها الشركة، فالأمور التالية هي عبارة عن نقاط ضعف:

– عدم القدرة على حماية براءات الاختراع الخاصة بالشركة.

– علامات تجارية ضعيفة.

– سمعة تجارية سيئة بين الزبائن.

– شبكة توزيع هشة في السوق.

3. الفرص:

قد ينتج أحيانا عن تحليل البيئة الخارجية للشركة بعض الفرص لتحقيق الأرباح و النمو للشركة، وبعض الأمثلة على هذه الفرص هي مثلا:

– حاجات ومتطلبات لدى الزبائن لم يسبق لأحد من الشركات أن قام بتلبيتها.

– التوصل إلى تكنولوجيا جديد ما.

– انخفاض في القيود القانونية التي تحيط بالمشاريع.

– إزالة لبعض القيود المعيقة للتجارة الدولية بين الدول مما يسمح بفتح أسواق جديدة.

4. التهديدات:

كما أن أي تغييرات تنشأ في البيئة الخارجية قد ينتج عنها تهديدات تؤثر على الشركة وأدائها بشكل مباشر، وبعض الأمثلة على هذه التهديدات هو كالآتي:

– انحراف في أذواق المستهلكين مبتعدين فيه عن المنتجات التي تنتجها الشركة.

– دخول مفاجئ لمنتج بديل لما تنتجه الشركة إلى السوق الذي تتعامل فيه الشركة. 

قوانين معيقة جديدة تفرض على قطاع الأعمال.

مصفوفة نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات  ( SWOT Matrix ):

عبارة عن تزاوج بين عنصرين من عناصر المصفوفة في كل مربع من المربعات  لاحظ الشكل أعلاه  بحيث تلتقي ( الفرص مع القوة ) و (الفرص مع الضعف) و ( القوة مع التهديدات) و ( الضعف مع التهديدات).

ويمكن تفصيلها فيما يلي :

إستراتيجية نقاط القوة والفرص: 

تصنف على أنها ستراتيجية هجومية – اقتحم وتقدم

تقوم هذه الإستراتيجية على متابعة الفرص الموجودة في السوق والتي تتوافق مع نقاط القوة الموجودة لدى الشركة.

إستراتيجية نقاط الضعف والفرص:

تصنف على أنها استراتيجية علاجية – حسن وعالج

مبادئ هذه الإستراتيجية الأساسية هي التخلص من نقاط الضعف من أجل متابعة الفرص.

إستراتيجية نقاط القوة والتهديدات:

تصنف على أنها استراتيجية دفاعية – صراع من أجل البقاء

تقوم هذه الإستراتيجية على استكشاف الطرق التي تمكن الشركة من استخدام نقاط القوة لديها في سبيل تخفيف نسب تعرضها للتهديدات الخارجية.

إستراتيجية نقاط الضعف والتهديدات: 

تصنف على أنها استراتيجية الانكماش – وتعني التقلص  والتخفف من اجل البقاء

المبادئ العامة لهذه الإستراتيجية هو إيجاد خطة دفاعية يكون الهدف منها منع نقاط ضعف الشركة من خلق حساسية عالية جدا لتأثير التهديدات الخارجية القادمة من البيئة الخارجية.

في النهاية..  تعتبر هذه العملية كواحدة من أهم عمليات التخطيط الاستراتيجي العام للشركة..

المصدر / http://adminthghts.blogspot.com/

الشكل/ https://blog.mostaql.com/swot-analysis/

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s