كيف تقوي ثقتك بربك و تحقق أقصى استفادة منه – تمرين عملي

لا يمكن للإنسان أن يحقق السعادة دون أن يتعلم سبب وجوده في هذه الحياه، ويتعرف على خالقة ورازقه، ويتعلم كيف يحقق رضاه، كيف يسير في طريقه ويتجنب ما يغضبه، فهذه الفكرة على بساطتها وبديهيتها ، قد ظل عنها قسمان من الناس، الأول : من يجهلها من اتباع النبي محمد عليه الصلاة والسلام بصفته النبي الخاتم ورسول الله الى البشرية (كلها) ، والثاني : من لم يؤمن بها من الأصل، وكلا القسمان انحرفت بوصلتهم الى اتجاه آخر ، فاشتغلوا بجمال الدنيا وزينتها ، وأفنوا أعمارهم بسعادة مؤقتة سرعان ما تزول حينما تتوقف حياة الانسان، ووجد ان رصيده المدخر للآخرة (صفرا)، أو ( لا يغطي).

قراءة المزيد

ابتعد عن تضخيم الأمور واعطها حجمها الطبيعي

لنتعلم جميعا خطورة التعامل مع الأحداث والأقوال والأفعال بغضب وعصبية ومن دون روية وتأني ، وتعلم طريقة جديدة في التعامل معها توفر علينا السلام الداخلي والسكينة النفسية، لاسيما مع كثرة الأحداث لتي نمر بها في حياتنا اليومية.

قراءة المزيد

من أجل سعادتك ، اضبط سقف توقعاتك (تمرين عملي)

الانسان خلقه الله ضعيفا، والنقص والعجز صفات مخلوقة فيه من أصل فطرته، والكمال المطلق هو لله وحده، والعصمة من الأخطاء تكفل الله بها للأنبياء وحدهم، ولم يتكفل بها لأحد من الناس، ومع ذلك، وتخفيفا عنهم ورحمة، راعت الشريعة ضعفهم ذلك، ووعدهم إن هم وقعوا في التقصير بأن يغفر ذنوبهم ويتوب عليهم إذا استغفروا وتابوا.

قراءة المزيد
« المواضيع السابقة Recent Entries »