الرأي والرأي الآخر

يقصد بالرأي والرأي الآخر أساليب عرض الآراء والأفكار والقناعات المعلنة والمنشورة التي يقتنع بها الناس، والتي من حقهم إبدائها في الوقت الذي يريدون، فهو مقتضى إنسانيتهم وحريتهم الشخصية، التي يجب أن تحترم من قبل الجميع، إذا توفرت الشروط والضوابط الحاكمة لذلك.

لقد اختلفت اليوم الثقافات، وانتهى عصر فرض الآراء حتى بين الكبار والصغار؛ مدراء، معلمون، آباء.

يجب أن نغير من ثقافة فرض الآراء بالقوة والتهديد، ولابد أن يحل محلها ثقافة راقية هي: ثقافة الحوار والتقدير والاحترام المتبادل.

حتى وإن اختلفنا فلنحافظ على علاقاتنا مع بعضنا، حتى وإن لم نصل الى حلول وسط مرضية للجانبين، فلنظل أصدقاء متسامحين متراحمين متعاونين، بدلا عن ثقافة الخصومة والكراهية والشحناء والبغضاء.

فرض الآراء خلق مذموم ، والناس بطبيعتهم لا يحبون المتسلطين والجبارين والمتكبرين، واذا فعلوا ذلك فإنما يكون لسببين: إما خوفا منهم أو طمعا فيما عندهم، لكن الحقيقة أن البغض والكره يظل مغروسا في أعماق النفوس.

فهل سنتحرر من ثقافة السيطرة ونبدلها بثقافة التفاهم والتسامح والتراحم.

آمل ذلك.

للمزيد شاهد الفيديو على قناة عالم النور https://www.youtube.com/watch?v=45J91six2XQ&t=11s

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s