30 وسيلة تخفف من شدة تعلق أبنائنا ب (الجوال)

في منشور سابق في صفحتي بالفيس بوك ، كنت سألتكم السؤال التالي:

هل نستطيع إيجاد وسائل بديلة وجذابة للأطفال الصغار لكي يقضوا بها أوقاتهم، والتخفيف من أضرار استخدام تلك الجوالات؟

وأنا اشكر من كل قلبي من تفاعل من الإخوة الكرام كلا باسمه وصفته، ولولا أن يطول بنا المقام لذكرت الأسماء ولقدمت لكل واحد كلمة شكر خاصة، لكن أقول للجميع جزاكم الله خيرا ونفع بكم ورفع قدركم، فرب كلمة خير عابرة لا تلقي لها بالا يحدث الله بها من النفع أمرا عظيما، فالفضل بيد الله يؤتيه من يشاء، ونحن نبذل الأسباب ونكل النتائج عليه.

وسأعرض عليكم ملخصا لأهم الأفكار التي وردت كإجابات منكم عن سؤالي المطروح أعلاه، وقد حاولت جاهدا البقاء على نفس الأفكار، وربما تدخلت في تصحيح بعض الأخطاء، وربما تجويد بعض الأفكار، وعلقت على بعضها، وحذفت الكثير الكثير والجميل للغاية ، لكن خوفا من الإطالة وحذر السآمة تركتها، ولذلك فإني اعتذر مقدما عن أي تدخل أو قصور في عرض الأفكار على غير مرادكم.

أولا: (نحن السبب) ؟!!
*******************

الجميع يعلم أن اللعب والتسلية هما حياة الطفل، وليس له شي من الحياة غير ذلك، ولكن الطفل اليوم خاصة في المدن ، يجد أمامه مصاعب ومعوقات تقف دون تلبية حاجته واشباع رغباته النابعة عن متطلبات طفولته وبراءتها، ولذلك تجده يتجه راغما الى هذا البديل المخيف، ومن تلك المعوقات والصعوبات ما يلي:
1. ضيق البيوت وقلة مرافقها وعدم وجود مساحة خاصة للعب الولاد (خاصة في المدن) .
2. غياب الالعاب التقليدية التشاركية والجسدية من حياة الاطفال.
3. ضجر الوالدين وانزعاجهم من الاصوات والحركات التي يصدرها الاطفال من خلال ألعابهم التقليدية، وممارستهم حقهم المشروع في الطفولة دون قيود.
4. عدم مشاركة الوالدين لأطفالهم في اللعب والتسلية.
5. سلوكنا الجاف والخشن وغير المسئول مع ابنائنا هو الذي يزيد من حجم المشكلة
6. أحيانا نكافئهم على بعض إنجازاتهم بالجوالات وشريحة بيانات مفتوحة، فنحن بذلك نكرس في أذهانهم موافقتنا عليها جملة وتفصيلا، ولو وجد فيها محاذير ما وصلت الى درجة ان تكون كجوائز.
7. المشكلة تكمن في الفوضى في استخدام الجوالات دون أهداف ودون ضوابط ولا رقابة ولا قيود أو حدود.
8. انعدام القدوة الحسنة من قبلنا مع وجود القدوة السيئة، فأفضل شيء أولا نبدأ نحن بأنفسنا القدوة الكبار، فنحن نقعد على الجوالات كثيرا، ولذلك هم يقلدونا ويقتدون بنا، وهم لا يدرون أنك غالبا تقضي أعمالا كثيرة ومهمة من خلال الجوال، هم يظنون ان كل وقتك لعب مثلهم، فلابد اذن من التوضيح والشرح والتوجيه.

ثانيا : ( 30 ) من الوسائل والحلول المقترحة/
**************************************

1. تنظيم وقتهم في النوم والاكل والصلاة والمذاكرة واللعب، كل بحسب حاجته وعمره.

2. تخصيص وقت محدد لتمكين الأطفال من اللعب بالجوال ، وعدم حرمان الأطفال بالمطلق، لان حرمانهم يجعلهم يبحثون عن اساليب أخرى ملتوية للحصول على اشباع رغباتهم.

3. تفعيل اهتمام بيوتنا بمدارس تحفيظ القرآن لأنها الوسيلة الوحيدة لتربية جيل جديد ذو فاعلية في المستقبل، والدفع بهم اليها، ومساعدتهم على الحفظ والمراجعة، لملئ وقت الفراغ عندهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة.

4. تحديد برنامج يومي سهل مع الإدارة الجيدة مثل: (المحافظة على الصلوات برفقتك، تعويدهم اذكار الصباح والمساء، والأذكار المتنوعة، ومساعدة الأم في البيت، ثم السماح لهم باللعب، ثم عمل حلقة في وقت مناسب لقراءة أحاديث بسيطة من رياض الصالحين أو سماع قصة مشوقة، من السيرة او غيرها).

5. عمل حلقة في المنزل تسمعهم في القصص والحكايات وتشجعهم بالترغيب بحفظ ما تيسر من القران الكريم مقابل اللعب لمدة ساعة تزيد او تقل بحسب الحاجة.

6. أهم وسيلة أن تكون أنت قدوة صالحة (ومحترمة) لديهم.

تعليق:

اسلوبك اللطيف المحبب يجذبهم ويرفع قدرك في نظرهم، وبالمقابل اسلوبك الجاف الخشن، ينزل مستواك عندهم (من وجهة نظرهم ..هم ) ، ففي الأولى يحترموك ويطيعوك ، وفي التالية ربما يطيعونك لكن قد .. قد .. لا يحترموك لأنك تجرحهم وتهينهم كثيرا وربما أمام إخوانهم وزملائهم، وهذا قتل معنوي من وجهة نظرهم).

7. التيسير والتفهم والمساعدة على الوصول بسهولة الى الترفيه المباح مثل: (كرة قدم، كرة الطائرة، المسبح، لعب مسلية، مسابقات مفيدة، رحلة، وغيرها من أنواع الترفيه المباح والمتاح).

تعليق:

سمعهم ، اقرأ لهم .. اخترع لهم: قصصا هادفة ومعبرة ، (القصص .. القصص . القصص)، القصص يحبها الأطفال كثيرا.. مثلنا حينما كنا أطفال تماما. )

8. الاولاد غالبا تجذبهم الرسوم والالوان، فمن تجربة اشتري للأولاد دفتر رسوم وطقم تلوين ، وتحاول تترك الولد بنفسه يقوم بتلوين الرسوم.

9. استبدل الجوال بشاشة التلفاز، الان يوجد شاشة (سمارت) فيها يوتيوب، تفتح للأولاد أفلام كرتون هادفة، ومسلية، وتكون في وقت محدد وتكون كل العائلة أو الغالبية يشتركون معهم في المشاهدة بالعلن، (وتقليل الخلوة بين الطفل وهذه الأجهزة).

10. تقنين استخدام الجوال وتعظيم الاستفادة من إيجابياتها: كالبحث، التعليق، المشاركة، النسخ، التنزيل، الاعلان، وهذا يحتاج الى مشاركة كبيرة من قبل الوالد في استخدام الهاتف.

11. توفير أنواع من الالعاب في البيت (دراجة سباق ، سيارة ركوب صغيرة، مكعبات ، سبورة وقلم ، وغيرها ) لأن انعدام الألعاب التقليدية في البيت يدفعهم بقوة تجاه هذا الجهاز .

تعليق:

( سبحان الله مع ان قيمة الجوال أضعاف قيمة الألعاب ، الا اننا نوفر لهم الغالي ونتقاعس عن الأرخص فنعمق المشكلة).

12. عش مع الطفل طفولته وعقليته، العب معه اذا عدت من دوامك (لعبة غميه، لعبة المطاردة، ابتكر اي شيء يضحكه ويجعله يشعر بالمرح والتسلية) .

13. تفهم قدر مسئوليتك في تربية طفلك، اشتغل في تنمية عقله و علمه حافظ عليه، مثل عينك، اجعله يتربى على تحمل المسؤولية ،الدفاع عن نفسه وعن عرضه وماله ودينه.

14. من أقوى اساليب جذب الطفل الالعاب التي فيها نوع من المشقة والتحدي مثل: حمل شيء ثقيل (نسبيا ) وعمل مسابقة من يوصله أولا، وتمارين رياضية ثقيلة شوي، جري، السباحة، وغيرها .

15. من الأساليب المهمة والعاجلة حسن الإدارة للجوالات في بيوتنا ومع نسائنا وابنائنا، من خلال الترتيبات والتوقيتات والتأصيل والتنبيه والإرشاد والتوجيه مع الاحوال والاعمار كلا بحسبه.

16. الاتفاق في البيت أن من كان دون العاشرة فلا يجوز ان يزيد وقته في اللعب بالجوال في اليوم والليلة عن ساعتين، وللأكبر عن ثلاث ساعات في اليوم والليلة ، وكل بيئة وبيت بحسبه.

17. ترتيب جدول زمني لقضاء الوقت الطفل في المنزل، ومراعاة الواجبات المدرسية وطرق مذاكرتها واعانته عليها، والتوازن بينها وبين اللعب والراحة.

18. اخراج الاطفال من جو البيت والخروج معهم للعب بجميع انواعه المتاحة والمشروعة للترفيه.

19. وجود الألعاب التقليدية التشاركية لأحياء الروح الجماعية في اللعب كبديل مناسب، وغيرها مثل المسابقات والرحلات.

20. تعليمهم القيم والمبادئ الإسلامية ببساطة ووضوح واهمها تعريفهم ما هو الحلال والحرام وكيف رقابة الله وأجر هذا وذنب ذاك.

21. تعليمهم فن ادارة الوقت (ببساطة ووضح وبدون تعقيد) فانا اعتبر ادارة الوقت مهم حتى تنمي الاحساس بقيمة الوقت.

22. من التعامل الراقي معالجة الاخطاء بالعقل والحكمة ودون تجريح او إهانة.

23. فكر بإحضار الألعاب اليدوية مثل الشطرنج وغيره ، بحيث تشغل عقله وتدبيره لأمور، وترفع مستوى التفكير ليه ، وبنفس الوقت تلهيه عن الجوال.

24. تشجيعهم على الحفظ ومذاكرة الدروس بأساليب راقية ومحفزة، مع اعطاهم الجوائز المشجعة، او توعدهم في رحله ترفيهية اخر الأسبوع او اخر كل شهر بحسب الظروف.

25. البحث عن مواهب الأبناء والجوانب التي يبدعون فيها، وبذل الجهد في تنمية تلك المواهب والابداعات، والدفع بسخاء في سبيل ذلك.

26. توفير جهاز كمبيوتر بالبيت للجميع والابتعاد عن الأجهزة الصغيرة .

27. ادخال القنوات الاسلامية البديلة والقنوات الهادفة، وتخصيص أوقات لمتابعتها.

28. أهم شي انك تزرع في طفلك فكرة أن هذه الأجهزة فيها خطر على سلوكياته واخلاقه وصحته وان استخدامه بكثرة قد يوثر على الدماغ وقد يسبب السرطان والتوحد وغيرها من الأمراض.

29. من اقوى الأساليب المؤثرة اختيار الصحبة الصالحة والواعية لأبنائك، فإن الصاحب ساحب، مع عدم التهاون بهذا المبدأ بتاتا، فأكثر الخراب يأتي من التساهل في هذا الباب.

30. اجعل من اهدافك زرع الإيجابية في اولادك ، ساعدهم في حل واجباتهم ، نظم اوقاتهم ، رشد أفكارهم ، احترم وارحم طفولتهم ولا تعاملهم كما تعامل الرجال الكبار الأسوياء.

ثالثا : الخلاصة/ ( 4 وسائل فقط ) :
****************************

في الختام نخلص الى أن أهم الوسائل وأكثرها فاعلية تتلخص (من وجهة نظري) في أربعة، تتحكم في كل الأساليب الأخرى.. وهي:

1. وجودك بينهم بان تعطيهم وقتا أكبر، مع استخدام اساليب راقية في التعامل، والتخلص من الأساليب البدائية والمتخلفة المعتمدة على التجريح، والتشهير، وبذلك تكسب قلوبهم وتستطيع أن تؤثر إيجابيا على تفكيرهم وتصرفاتهم.

2. اكتشف مواهب ابنائك وإبداعاتهم وقم ببذل كل الجهود لتنميتها حتى تنتج أناسا صالحين ومبدعين ينفع الله بهم.

3. عليكم بحلقات القرآن الكريم فإنها تغطي ما قصرت عنه أساليبكم في تهذيب افكارهم وعقائدهم واخلاقهم، وذلك بسبب وجود الرفقة الصالحة.

4. اجتهد في إيجاد مساحة مخصصة في البيت للعب الأولاد مثل الحوش، السطوح، حتى يفرغون فيه طاقاتهم ويشبعون غرائزهم ويعيشون فيه طفولتهم، فإن تعذر فعليك تعويضهم بأماكن للعب خارج البيت تحت اشرافك.

دمتم بود وسلام وأصلح الله ذرياتكم وجعلهم قرة عين لكم.

الحوارات والتعليقات تجدها على صفحتي:

https://www.facebook.com/abogassan2012

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s